current language
Morocco متوفر باللغات التالية:
أو اختر موقع بلدك في TÜV Rheinland:
أكاديمية تي يو في راينلاند: نحن نعرض العديد من الصيغ المختلفة للتعاون. احصل الآن على استشارات تعريفية غير ملزمة.

لنحقق النمو معاً. كن شريكاً لتي يو في راينلاند

حقق أكبر نجاح لك في اقتصاد الشبكات وكن شريك تي يو في راينلاند TÜV Rheinland ! ونحن إلى جوارك، نساعدك على أن تفتح مجالاً لفرص جديدة، تجابه من خلالها التحديات الحالية والمستقبلية، وتطور برنامج مشاريعك تطويرًا إستراتيجيًا بشكل أكبر، وتكون على أتم الاستعداد لمواجهة تحديات الغد.

.لا تبدأ من الصفر و لا تُعيد اختراع العجلة. بإمكانك التحدث إلينا لبحث امكانية الشراكة

مع من تُبنى الشراكة؟

  • هل أنت كيان معروف وذو وضع راسخ على الصعيد المحلي، ولكنك لا تصل إلى الشركات الأجنبية؟
  • هل تبحث عن شريك لطرح تقنية جديدة في السوق، أو تبحث عن موضوعات جديدة لعقد ندوات وحلقات دراسية أو تسعى للحصول على شهادات تأهيل لموظفيك؟
  • هل ترغب في تطوير قطاعات جديدة للعملاء؟
  • هل ترغب في أن تصبح جزءًا من شبكة دولية؟
  • هل ترغب في توسيع عروض خدماتك؟

إذا كانت إجابتك "نعم" على واحد أو أكثر من هذه الأسئلة، فإن تي يو في راينلاند هي الشريك الأمثل لك.

من يمكنه أن يصبح شريكًا؟

  • مقدمو خدمات التدريب
  • مطورو محتوى التدريب
  • الجامعات والمعاهد
  • منظمات الخبراء
  • الشركات والشركات الناشئة التي لديها طرق ومفاهيم تعلم جديدة

إليك ما تقدمه تي يو في راينلاند من خدمات

كشريك تأهيل رائد لتحقيق التميّز في مجال التأهيل الفني حول العالم، بوسعنا أن ندعمك بطرق متعددة. و ذلك عبر تعزيز مكانتك في السوق من خلال المساعدة في:

  • تطوير عروض لبرامج تدريب فني جديدة، ووضعها على الطريق الصحيح في السوق.
  • توسيع نطاق مشاريعك الموجودة.
  • العمل على تطبيق طرائق التعليم الإبداعي بالاضافة الى تقديم المحتوى

إن تي يو في راينلاند هي الشريك الذي تحتاجه ليساعدك على النهوض لمواجهة تحدياتك الحالية: فنحن وكلاء الاتصال، و خبراء الدعم التقني، و الواجهة أمام العميل و السوق، ومديرو المشاريع، و موفرو المحتوى، ومدقّقو إدارة الجودة، ومزوّدو شهادات تأهيل للموظفين، بالاضافة الى كوننا خبراء تسويق وترويج.

ضع عوامل النجاح التالية في عين الاعتبار لمستقبلٍ واعد، و ذلك من خلال:

سمعة تي يو في راينلاند، وهي شركة يرمز اسمها للجودة والسلامة على مستوى العالم.

شبكتنا القوية من الخبراء والمتخصصين في مضاعفة القوة السوقية، بالاضافة إلى شركاء التعاون من جميع أنحاء العالم.

الوصول إلى مصادر ممميزة من :

  • -موضوعات تقنية حديثة ذات أساس قوي
  • مجموعة واسعة من أساليب التعلم التقليدية والمبتكرة
  • وثائق التدريب المهني والمواد التسويقية التي أثبتت جدواها

وصول إلى نظام معترف به عالميًّا لتأهيل الموظفين وفقًا لمعيار الآيزو 17024 الخاص بتأهيل الموظفين PersCert

أنا مهتم بالشراكة - أرسل معلومات توضيحية غير ملزمة عن برنامج شريك "تي يو في راين لاند".

الشركاء الحاليون

نبذة عامة

نبذة عامة

فيما يلي نبذة عامة عن المؤسسات التي دخلت بالفعل في شراكة رسمية مع أكاديمية تي يو في راينلاند

"أسباب الأهمية الكبرى للشراكة والتعاون" يتكلّم عنها ماركوس دوم، نائب الرئيس التنفيذي، والعضو المنتدب لقسم الأكاديمية و رعاية الحياة في تي يو في راينلاند، في هذه المقابلة

عرض الجميع اخف الكل

أنت مؤيد صريح للشراكات والشبكات. لماذا؟

Markus Dohm: تمثل الابتكارات الكاسحة والتحول الرقمي تحديًا للحكمة التقليدية، بيد أنهما يفتحان آفاقًا جديدة. ويتسم العالم من حولنا بالتعقيد المتزايد يومًا بعد يوم. علاوة على ذلك، فمن خلال الرقمنة واتباع نهج المرونة، والأساليب الانفرادية، فإننا نشهد تكوين مجموعات فرعية جديدة مستهدفة، قد أجد صعوبةً في الوصول إليها كمحارب وحيد أو كمؤسسة صغيرة. وسوف تجبرنا هذه التفريعات و التقسيمات، بالاضافة لضغوط الابتكارات المتزايدة والعولمة - آجلًا أم عاجلاً، على أن نترك منطقة الملاذ الآمن المريح لنا، و اللحاق بالركب مع الآخرين. وهناك الكثير من الأمثلة الرائعة التي تدل على أن التشاركية في الخبرات والتعاون التنافسي أو الائتلاف، سيجعلنا جميعًا وبكل بساطة، أقوى في مواجهة التحديات الراهنة.

هناك بعض المؤسسات التي تعزف عن الانخراط في شبكات أو حتى الدخول في شراكات.

Markus Dohm: الانعزال نموذج عفا عنه الزمن في عالم اقتصاد الشبكات. فلتحقيق الربحية الحقيقية يجب تعزيز مبدأ الجماعة، بدلاً عن الحرص على المصلحة الخاصة. دعونا نتأمل موضوع المعرفة؛ حيث تتسم المعرفة اليوم بالديناميكية و تعدد المشارب فيها بشكل غير مسبوق. فقد أصبح لزامًا اللحاق بركب التطور المستمر، وخاصةً و بشكل أسرع من ذي قبل في مجال المعرفة المرتبطة بالمهن الفنية - فما سبب ذلك؟ ذلك لأننا أصبحنا قادرين على تبادل المعارف و نشرها و مشاركتها على نحو أفضل من ذي قبل. و كمقدّم لخدمات التدريب، فقد حرصنا على عرض خدماتنا و تخطيط اسلوب مبيعاتنا بما يتناسب مع ذاك التوجّه. و لكن أليس من المنطقي أن تقوم المؤسسة باستخلاص تلك النتائج بنفسها أيضاً

على من يرغبون بالجمع بين الكفاءات البشرية و المهارات الفنية على النحو الأمثل لتحقيق النجاح في السوق، أن يبدأوا بأساليب العمل الخاص بهم، وألا تغيب عن بالهم الرؤيا التنظيمية . ؟!

إذا دخلتُ في شراكة مع تلك المنظمات الكبرى، هل أخشى من الاختفاء من السوق؟

Markus Dohm: لا، على العكس، فهدفنا هو تقوية الشريك وتحقيق نتيجة الكسب المشترك للطرفين. ونحن نقدم أساليب وأشكال مختلفة للتعاون لتلبية أطياف متنوعة من الاحتياجات. عليَّ أن أنصح بما يلي: أنت لم تحقق الهدف بعد، وأنت تعرف النتيجة، فماذا تنتظر إذاً؟ المخاطرة في التجربة بسيطة. طبعأ عليك أن تطور شيئًا ما، ولكننا ننظر إلى الأمر كما ينظر إليه هنري فورد: أن نكون معاً هي البداية. الاستمرار معاً هو تقدُّم. العمل معاً هو النجاح.

متى يمكننا أن نعمل من أجلك؟

يمكننا تقديم الاستشارات مجانًا

يمكننا تقديم الاستشارات مجانًا